المراحل الخمس لعمر الإنسان

قال تعالى:

(اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَياةُ الدُّنْيا لَعِبٌ وَ لَهْوٌ وَ زِينَةٌ وَ تَفاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَ تَكاثُرٌ فِي الْأَمْوالِ وَ الْأَوْلادِ...).

سورة الحديد، آية 20.

يرى بعض العلماء أن هذه الآية الشريفة تشير الى مراحل متعددة ومتتالية من عمر الانسان:

الأولى: مرحلة الطفولة وهي عادة تكون مقترنة بحالة من الغفلة والجهل واللعب.

الثانية: مرحلة المراهقة وفيها يكون الانسان لاهثا وراء الأمور التي تلهيه وتبعده عن الأعمال الجدية.

الثالثة: مرحلة الشباب والحيوية والعشق وحب الزينة.

الرابعة: مرحلة مابعد الشباب وتبرز فيها دوافع العلو والتفاخر.

الخامسة: المرحلة الأخيرة حيث يفكر فيها بزيادة المال والأولاد.

- على الإنسان في كل مرحلة من مراحل حياته أن يكون يقظا، ولايدع أي واحدة من هذه الخصال تستولي عليه، ولايغتر بظاهر الدنيا (وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور).

- يقول العلامة الطباطبائي أن هذه الخصال الخمس (اللعب واللهو والزينة والتفاخر والتكاثر) أمور وهمية زائلة لا تبقى للانسان ولاتجلب له كمالا نفسيا ولاخيرا حقيقيا.

- راجع تفسير الميزان ج19 ص 170، وراجع تفسير الأمثل ج18 ص36.




التصنيف : التصنيف العام

اترك تعليقا :

كل الحقوق محفوظة ل مدونة الشباب الواعي

استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل