روايات في الشباب

روايات في الشباب

1- خير الشباب :

عن الإمام الصادق (عليه السلام) قال: خير شبابكم من تشبه بكهولكم ، وشر كهولكم من تشبه بشبابكم. (وسائل الشيعة ج5 ص25)

 

2- من أحسن العبادة أيام الشباب :

عن النبي (ص): من أحسن عبادة الله في شبيبته ، لقاه الله الحكمة عند شيبته ، قال الله تعالى : (ولما بلغ أشده واستوى آتيناه حكما وعلما) ثم قال تعالى : (وكذلك نجزي المحسنين). (أعلام الدين في صفات المؤمنين ص296)

 

3- تزود من شبابك لهرمك :

عن النبي (ص) أنه قال في بعض خطبه : المؤمن بين مخافتين بين أجل قد مضى لا يدري ما الله صانع فيه وبين أجل قد بقي ما يدري ما الله قاض فيه فليتزود العبد من دنياه لآخرته ومن حياته لموته ومن شبابه لهرمه فإن الدنيا خلقت لكم وأنتم خلقتم للآخرة والذي نفس محمد بيده ما بعد الموت من مستعتب ولا بعد الدنيا من دار إلا الجنة أو النار. [تنبيه الخواطر ونزهة النواظر ص139 ]

 

4- الزواج المبكر (في الشباب) :

عنه (صلى الله عليه وآله) : ما من شاب تزوج في حداثة سنه إلا عج شيطانه : يا ويله ، يا ويله ! عصم مني ثلثي دينه ، فليتق الله العبد في الثلث الباقي. (ميزان الحكمة ج2 ص1179) .

وعن النبي (صلى الله عليه وآله) أنه قال : يا معشر الشباب من استطاع منكم الباه فليتزوج ، فإنه أغض للبصر ، وأحصن للفرج ، ومن لم يستطع فليصم ، فإن الصوم له وجاء. (مستدرك الوسائل ج14 ص153)

 

5- فليتفقه الشباب:

عن الإمام الباقر (عليه السلام): لو أتيت بشاب من شباب الشيعة لا يتفقه في الدين لأدبته. [ميزان الحكمة ج2 ص1401].

 

6- العلم في مرحلة الشباب :

عن النبي (صلى الله عليه وآله): من تعلم في شبابه كان بمنزلة الرسم في الحجر ، ومن تعلم وهو كبير كان بمنزلة الكتاب على وجه الماء [ميزان الحكمة ج2 ص1400].

وعن الإمام علي (عليه السلام): العلم من الصغر كالنقش في الحجر [ميزان الحكمة ج2 ص1400].

 

7- الشباب يتفاعل مع القرآن :

عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال : من قرأ القرآن وهو شاب مؤمن اختلط القرآن بلحمه ودمه وجعله اللهعز وجل مع السفرة الكرام البررة وكان القرآن حجيزا عنه يوم القيامة ، يقول :يا رب إن كل عامل قد أصاب أجر عمله غير عاملي فبلغ به أكرم عطاياك ، قال: فيكسوه الله العزيز الجبار حلتين من حلل الجنة ويوضع على رأسه تاج الكرامة ثم يقال له : هل أرضيناك فيه ؟ فيقول القرآن : يا رب قد كنت أرغب له فيما هو أفضل من هذا فيعطى الامن بيمينه والخلد بيساره ثم يدخل الجنة فيقال له : اقرأ واصعد درجة ، ثم يقال له : هل بلغنا به وأرضيناك فيقول : نعم . قال : ومن قرأه كثيرا وتعاهده بمشقة من شدة حفظه أعطاه الله عز وجل أجر هذا مرتين. ( الكافي ج2 ص604) .

 

8- اغتنم شبابك :

عن أبي ذر في وصية رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) قال : يا أبا ذر اغتنم خمسا قبل خمس : شبابك قبل هرمك ، وصحتك قبل سقمك، وغناك قبل فقرك ، وفراغك قبل شغلك ، وحياتك قبل موتك ، يا أبا ذر ، إياك والتسويف بأملك ، فإنك بيومك ولست بما بعده ، يا أبا ذر إذا أصبحت فلا تحدث نفسك بالمساء وإذا أمسيت فلا تحدث نفسك بالصباح ، وخذ من صحتك قبل سقمك . (وسائل الشيعة ج1 ص11).

 

9- يا معاشر الشباب اطلبوا الآخرة :

قال سلام بن مسكين قال لنا الحسن : يا معاشر الشباب عليكم بطلب الآخرة فقد والله رأينا أقواما طلبوا الآخرة فأصابوا الدنيا والآخرة ووالله ما رأينا من طلب الدنيا فأصاب الآخرة. [تنبيه الخواطر ونزهة النواظر ص86].

 

10- الأحداث أسرع إلى الخير :

عن إسماعيل ابن عبد الخالق قال : سمعت أبا عبد الله ( عليه السلام ) يقول لأبي جعفر الأحول وأنا أسمع : أتيت البصرة؟ فقال : نعم ، قال : كيف رأيت مسارعة الناس إلى هذا الأمر ودخولهم فيه؟ قال : والله إنهم لقليل ولقد فعلوا وإن ذلك لقليل ، فقال : عليك بالأحداث، فإنهم أسرع إلى كل خير .

ثم قال : ما يقول أهل البصرة في هذه الآية : "قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى"؟ قلت : جعلت فداك إنهم يقولون : إنها لأقارب رسول الله (صلى الله عليه وآله) فقال : كذبوا إنما نزلت فينا خاصة في أهل البيت في علي وفاطمة والحسن والحسين أصحاب الكساء (عليهم السلام). [الكافي ج8 ص93]

 

11- بادر شبابك :

عن الإمام علي (عليه السلام): بادر شبابك قبل هرمك، وصحتك قبل سقمك. [غرر الحكم ص168].

 

12- أيها الشباب جدوا واجتهدوا :

عن النبي (صلى الله عليه وآله): إن لله ملكاً ينزل كل ليلة فينادي يا أبناء العشرين جدوا واجتهدوا ... [مستدرك الوسائل ج12 ص157].

 

13- الفراغ الفكري للشباب :

عن الإمام علي (عليه السلام): وإنما قلب الحدث كالأرض الخالية ما ألقي فيها من شيء قبلته [ميزان الحكمة ج2 ص1400].

 

14- تحصنوا بالعلم والأدب :

عن الإمام علي (عليه السلام): يا معشر الفتيان حصنوا أعراضكم بالأدب ودينكم بالعلم [العلم والحكمة في الكتاب والسنة ص253].

 

15- الشاب وطلب العلم :

عن النبي (صلى الله عليه وآله) : أيما ناشئ نشأ في طلب العلم والعبادة حتى يكبر ، أعطاه الله يوم القيامة ثواب اثنين وسبعين صديقا. (العلم والحكمة في الكتاب والسنة ص253)

وعن الإمام علي (عليه السلام): من لم يتعلم في الصغر لم يتقدم في الكبر. [العلم والحكمة في الكتاب والسنة ص254].

وعن الإمام الصادق (عليه السلام) :  لست أحب أن أرى الشاب منكم إلا غاديا في حالين : إما عالما أو متعلما ، فإن لم يفعل فرط ، فإن فرط ضيع ، فإن ضيع أثم ، وإن أثم سكن النار والذي بعث محمدا بالحق [ميزان الحكمة ج2 ص1401].

 

16- من يعرف فضل الشباب :

عن الإمام علي (عليه السلام): شيئان لا يعرف فضلهما إلا من فقدهما: الشباب والعافية [ميزان الحكمة ج2 ص1400].

 

17- ستسأل عن شبابك :

ورد عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) انه قال : لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع : عن عمره فيما أفناه ، وشبابه فيما أبلاه ، وعن ماله من أين كسبه وفيما أنفقه ، وعن حبنا أهل البيت . (الامالي للشيخ الصدوق ص93)

وعن الإمام الصادق (عليه السلام) كان فيما وعظ به لقمان ابنه: ... واعلم أنك ستسأل غدا إذا وقفت بين يدي الله عز وجل عن أربع : شبابك فيما أبليته وعمرك فيما أفنيته ، ومالك مما اكتسبته وفيما أنفقته ، فتأهب لذلك وأعد له جوابا ، ولا تأس على ما فاتك من الدنيا ، فإن قليل الدنيا لا يدوم بقاؤه وكثيرها لا يؤمن بلاؤه ، فخذ حذرك ، وجد في أمرك ، واكشف الغطاء عن وجهك وتعرض لمعروف ربك وجدد التوبة في قلبك واكمش في فراغك قبل أن يقصد قصدك ويقضى قضاؤك ويحال بينك وبين ما تريد. [الكافي ج2 ص135]

 

18- الشاب الذي يظله الله يوم لا ظل إلا ظله :

عن النبي (صلى الله عليه وآله): سبعة في ظل عرش الله عز وجل يوم لا ظل إلا ظله : إمام عادل ، وشاب نشأ في عبادة الله عز وجل ، ورجل تصدق بيمينه فأخفاه عن شماله . ورجل ذكر الله عز وجل خاليا ففاضت عيناه من خشية الله ، ورجل لقي أخاه المؤمن فقال : إني لأحبك في الله عز وجل ، ورجل خرج من المسجد وفي نيته أن يرجع إليه ، ورجل دعته امرأة ذات جمال إلى نفسها فقال : إني أخاف الله رب العالمين. [بحار الأنوار ج66 ص377].

 

19- الشاب التائب :

عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) : إن الله تعالى يحب الشاب التائب .

وعنه ( صلى الله عليه وآله ) : ما من شيء أحب إلى الله تعالى من شاب تائب ، وما من شي أبغض إلى الله تعالى من شيخ مقيم على معاصيه. [ميزان الحكمة ج2 ص1401]

 

20- المبادرة لتوعية الشباب :

عن الإمام الصادق (عليه السلام): بادروا أحداثكم بالحديث قبل أن يسبقكم إليهم المرجئة. [الكافي ج6 ص47].

 

21- تحذير من انحراف الشباب :

عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال : قال النبي (صلى الله عليه وآله) : كيف بكم إذا فسدت نساؤكم وفسق شبابكم ولم تأمروا بالمعروف ولم تنهوا عن المنكر ، فقيل له : ويكون ذلك يا رسول الله ؟ فقال نعم وشر من ذلككيف بكم إذا أمرتم بالمنكر ونهيتم عن المعروف ، فقيل له : يا رسول الله ويكون ذلك ؟ قال : نعم ، وشر من ذلك ، كيف بكم إذا رأيتم المعروف منكرا والمنكر معروفا. [الكافي ج5 ص59].

 

22- التوجيه في مرحلة الشباب :

جاء في وصية أمير المؤمنين (عليه السلام) لولده الإمام الحسن بن علي (عليه السلام): وَ إِنَّمَا قَلْبُ الْحَدَثِ كَالْأَرْضِ الْخَالِيَةِ مَا أُلْقِيَ فِيهَا مِنْ شَيْ‏ءٍ قَبِلَتْهُ فَبَادَرْتُكَ بِالْأَدَبِ قَبْلَ أَنْ يَقْسُوَ قَلْبُكَ وَ يَشْتَغِلَ لُبُّكَ لِتَسْتَقْبِلَ بِجِدِّ رَأْيِكَ مِنَ الْأَمْرِ مَا قَدْ كَفَاكَ أَهْلُ التَّجَارِبِ بُغْيَتَهُ وَ تَجْرِبَتَهُ فَتَكُونَ قَدْ كُفِيتَ مَئُونَةَ الطَّلَبِ وَعُوفِيتَ مِنْ عِلَاجِ التَّجْرِبَةِ فَأَتَاكَ مِنْ ذَلِكَ مَا قَدْ كُنَّا نَأْتِيهِ وَ اسْتَبَانَ لَكَ مَا رُبَّمَا أَظْلَمَ عَلَيْنَا مِنْهُ. [نهج البلاغة ص393].

 

23- الشباب قد يكون سكراً :

عن أمير المؤمنين (ع): أصناف السكر أربعة: سكر الشباب، وسكر المال، وسكر النوم، وسكر الملك. [تحف العقول ص124].

 

24- الشباب وخطر الانحراف :

عن أمير المؤمنين (ع) في رواية طويلة: ... وقد تأتي عليه (أي العبد) حالات في قوته وشبابه يهم بالخطيئة فتشجعه روح القوة وتزين له روح الشهوة وتقوده روح البدن حتى توقعه في الخطيئة ، فإذا لامسها تفصى من الايمان وتفصى الايمان منه ، فليس بعائد أبدا أو يتوب ، فإن تاب وعرف الولاية تاب الله عليه وإن عاد فهو تارك للولاية أدخله الله نار جهنم. [تحف العقول ص190].

 

25- المنزلة وحداثة السن:

عن النبي أيوب (عليه السلام):  إن الله يزرع الحكمة في قلب الصغير والكبير ، فإذا جعل الله العبد حكيما في الصبي لم يضع منزلته عند الحكماء حداثة سنه وهم يرون عليه من الله نور كرامته. [ميزان الحكمة ج2 ص1401].

 

26- يباهي به الملائكة :

عن رسول الله (صلى الله عليه وآله): إن الله تعالى يباهي بالشاب العابد الملائكة يقول: انظروا إلى عبدي: ترك شهوته من أجلي. [ميزان الحكمة ج2 ص1401].

 

27- اهرم شبابه في طاعة الله :

عن رسول الله (صلى الله عليه وآله): ما من شاب يدع لله الدنيا ولهوها، وأهرم شبابه في طاعة الله إلا أعطاه الله أجر اثنين وسبعين صديقاً. [ميزان الحكمة ج2 ص1401].

 

28- الله يحب الشابّ المطيع :

عن رسول الله (صلى الله عليه وآله): إن الله يحب الشابّ الذي يفني شبابه في طاعة الله [ميزان الحكمة ج2 ص1402].

 

29- المتقي هو الفتى :

الإمام الصادق (عليه السلام) - لسليمان بن جعفرالهذلي - : يا سليمان من الفتى؟ قال : قلت : جعلت فداك الفتى عندنا الشاب ، قال لي : أما علمت أن أصحاب الكهف كانوا كلهم كهولا فسماهم الله فتية بإيمانهم ؟! يا سليمان من آمن بالله واتقى فهو الفتى. [ميزان الحكمة ج2 ص1402]

 

30- اطلب الآخرة بهذه الأمور :

عن الإمام علي (عليه السلام) في قوله تعالى: (ولا تنس نصيبك من الدنيا): لا تنس صحتك وقوتك وفراغك وشبابك ونشاطك ، أن تطلب بها الآخرة. [ميزان الحكمة ج3 ص2298]

 

31- يا أبناء العشرين والثلاثين :

عن النبي صلى الله عليه وآله أنه قال : خلق الله تعالى ملكا تحت العرش ، يسبحه بجميع اللغات المختلفة ، فإذا كان ليلة الجمعة امره ان ينزل من السماء إلى الدنيا ، ويطلع إلى اهل الأرض ، ويقول يا أبناء العشرين لا تغرنكم الدنيا ، ويا أبناء الثلثين اسمعوا وعوا ويا أبناء الأربعين جدوا واجتهدوا ، ويا أبناء الخمسين لا عذر لكم ، ويا أبناء الستين ما ذا قدمتم في دنياكم لآخرتكم ، ويا أبناء السبعين زرع قد دنا حصادها، ويا أبناء الثمانين أطيعوا الله في ارضه ، ويا أبناء التسعين آن لكم الرحيل فتزودوا ، ويا أبناء المئة أتتكم الساعة وأنتم لا تشعرون ، ثم يقول : لولا مشايخ ركع ، وفتيان خشع ، وصبيان رضع ، لصب عليكم العذاب صبا. (جامع احاديث الشيعة ج6 ص177).


32- عن النبي (ص): العدل حسن ولكن في الامراء أحسن، السخاء حسن ولكن في الأغنياء أحسن، الورع حسن ولكن في العلماء أحسن، الصبر حسن ولكن في الفقراء أحسن، التوبة حسن ولكن في الشباب أحسن، الحياء حسن ولكن في النساء أحسن. (ميزان الحكمة ج1 ص804).




التصنيف : التصنيف العام

اترك تعليقا :

كل الحقوق محفوظة ل مدونة الشباب الواعي

استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل