النفس تكون أخطر من الشيطان أحيانا!!

احذر!! فنفسك أحيانا تكون أخطر عليك من الشيطان!! في جريمة (قتل قابيل لأخيه هابيل) يقول الله تعالى: {فَطَوَّعَتْ لَهُ نَفْسُهُ قَتْلَ أَخِيهِ}. فلاتستهن بما تقوم به نفسك من وسوسة خطيرة لك.. قال تعالى: {وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ}.   فإنك إن فسحت المجال لنفسك فستكون مقيدا ومكبلا... المزيد
التصنيف : التصنيف العام

النظرة المأمولة من الشباب تجاه الغرب!

يقول الكاتب الكبير الدكتور أحمد أمين (الشيعي العراقي) رحمه الله: المأمول من شبابنا أن لاينظر إلى كل ما في الغرب نظرة تجليل واكبار، فليس كل مافي الغرب كمالا وجمالا. إنهم ركزوا جهودهم نحو الحياة المادية وخواص المادة، وأهملوا النواحي النفسية ومايؤدي إلى سعادة النفس في النشأتين. وإن المادية لتجتمع مع كل خرافة، والإسلام بعيد عن كل خرافة؛ لأنه آت من منبع صاف نمير، لا كدر فيه ولا... المزيد
التصنيف : التصنيف العام

من هو الشاب الذي يباهي به الله ملائكته؟

ورد عن النبي (ص) أنه قال:  إن الله تعالى يباهي بالشاب العابد الملائكة!  يقول: انظروا إلى عبدي!  ترك شهوته من أجلي. المصدر: ميزان الحكمة ج2 ص1401.   وورد أيضا عنه (ص) أنه قال:  إن أحب الخلائق إلى الله عز وجل شاب حدث السن في صورة حسنة جعل شبابه وجماله لله وفي طاعته، ذلك الذي يباهي به الرحمن ملائكته، يقول: هذا عبدي حقا. المصدر: ميزان الحكمة ج2 ص1401. المزيد
التصنيف : التصنيف العام

الأئمة (ع) وحث الشباب على التعلم وحث الكبار على التعليم

بعض الروايات تبين وجود اهتمام خاص بفئة الشباب من الأئمة عليهم السلام في الترحيب بهم وتشجيعهم على طلب العلم: فقد روي عن الإمام الباقر (ع) أنه قال: كان أبي زين العابدين (عليه السلام) إذا نظر إلى الشباب الذين يطلبون العلم أدناهم اليه وقال:  مرحبا بكم أنتم ودائع العلم، ويوشك إذ أنتم صغار قوم أن تكونوا كبار آخرين.  راجع الدر النظيم ص587.   وروي عن الحسن بن علي عليهما السلام أنه دعا... المزيد
التصنيف : التصنيف العام

الإمام الحجة (ع) والاهتمام بالشباب.

مما جاء في دعاء (اللهم ارزقنا توفيق الطاعة) المروي عن الامام الحجة (عج): وَتَفَضَّل عَلى عُلَمائِنا بِالزُّهدِ وَالنَّصيحَةِ. وَعَلى المُتَعَلِّمينَ بالجُهدِ وَالرَّغبَةِ. وَعَلى المُستَمِعينَ بِالاتِّباعِ وَالمَوعِظَةِ. وَعَلى مَرضى المُسلِمينَ بِالشِّفاءِ وَالرَّاحَةِ. وَعَلى مَوتاهُم بِالرَّأفَةِ وَالرَّحمَةِ. وَعَلى مَشايِخِنا بِالوَقارِ وَالسَّكينَةِ.... المزيد
التصنيف : التصنيف العام

لسانك حصانك!!

لسانك حصانك!! إن شئت أوصلك إلى الجنة! وإن شئت أوصلك إلى النار! فقط قم بتوجيهه حيث الوجهة التي تريد.. إن أطعت الله به وذكرته به، وقلت به الحق... سعدت. وإن عصيت الله به، وقلت به الباطل، وأخفت الناس به... شقيت. ورد في الحديث الشريف عن الإمام الصادق (ع): (من خاف الناس لسانه فهو في النار). الكافي ج2 ص327.   وذكر بعض الفقهاء كالسيد الخوئي (قد) والسيد السيستاني (حفظه الله) في المجلد... المزيد
التصنيف : التصنيف العام

مسؤوليتنا تجاه الشباب

من أجل أن يسلك الشباب النهج السليم في حياتهم، يتعين على الجميع أن يقوموا بمسؤولياتهم وواجباتهم إزاء الشباب، كل حسب طاقته والمسؤولية الملقاة على عاتقه: - فيستوجب على الآباء أن يؤدوا الأمور التربوية تجاه أبنائهم بأفضل نحو ممکن. - كما يتعين على المربين والمعلمين أن يؤدوا المسائل اللازمة والضرورية وكل ما تستلزمه مصلحة الشباب. - الخطباء والوعاظ والمصلحون أيضا لهم مسؤوليات... المزيد
التصنيف : التصنيف العام

شباب كربلاء

#شباب_كربلاء الأول: علي الأكبر (ع): من يلقي نظرة عابرة على أصحاب الإمام الحسين (ع) يجد فيهم الشيوخ، والشباب، بل وحتى الأطفال الصغار.. ومن شباب كربلاء المتميزين في شتى الجوانب: علي الأكبر (عليه السلام) حيث أن عمره المبارك لا يتجازو 19 سنة على قول، وعلى قول آخر لا يتجاوز 25 سنة.. ماذا تعرف عن علي الأكبر؟ يقول الشيخ عباس القمي رحمه الله في كتابه منتهى الآمال عن علي الأكبر (ع): قد... المزيد
التصنيف : التصنيف العام

فتاوى شرعية للشباب

السؤال: هل يحرم اللعب بالورق من دون مال؟ الجواب: يحرم اللعب بسائر اَلات القمار كالورق إذا كان اللعب بمال، والأحوط وجوباً ترك اللعب بها إذا لم يكن بمال أيضاً. المصدر: https://www.sistani.org/arabic/qa/02231/ (رأي السيد السيستاني) ---------------- سؤال: ما هو حكم اللعب بآلات التسلية ومنها الورق؟ وهل يجوز اللعب بها للتسلية ومن دون رهان؟ جواب: اللعب بما يعدّ عرفاً من آلات القمار حرام... المزيد
التصنيف : التصنيف العام

المراحل الخمس لعمر الإنسان

قال تعالى: (اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَياةُ الدُّنْيا لَعِبٌ وَ لَهْوٌ وَ زِينَةٌ وَ تَفاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَ تَكاثُرٌ فِي الْأَمْوالِ وَ الْأَوْلادِ...). سورة الحديد، آية 20. يرى بعض العلماء أن هذه الآية الشريفة تشير الى مراحل متعددة ومتتالية من عمر الانسان: الأولى: مرحلة الطفولة وهي عادة تكون مقترنة بحالة من الغفلة والجهل واللعب. الثانية: مرحلة المراهقة وفيها يكون... المزيد
التصنيف : التصنيف العام
كل الحقوق محفوظة ل مدونة الشباب الواعي

استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل